العلم كالماء والهواء
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 بعض الطرق للا هتمام

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
lama_new
عضو ذهبي
عضو ذهبي
avatar

عدد المساهمات : 220
تاريخ التسجيل : 07/11/2009
الموقع : بيتنا

مُساهمةموضوع: بعض الطرق للا هتمام   الأربعاء يناير 20, 2010 8:50 am

بعض طرق العناية بالمنزل


تحاول كل ربة منزل أن تجعل منزلها جديدا دائما ولكن بطريقتها الخاصة من خلال الترتيب والتنسيق أو "التنفيض" والذي من خلاله يتم غسيل كل قطعة أثاث فى المنزل من ستائر ومفروشات وسجاجيد ونجف وتحف وتابلوهات وأجهزة كهربائية وحتى لا تتسبب عملية التنظيف فى فقد أثاث ومتعلقات المنزل لجمالها ورونقها يجب أن يكون "التنفيض" على أسس علمية.. وتوضح هذه الأسس الدكتورة صفية ساروخ الأستاذ المساعد بقسم الاقتصاد المنزلي بكلية الزراعة جامعة الإسكندرية وتقول أن تنظيف المنزل عملية معتادة في مجتمعنا المصري ولكن لابد أن نعلم أن المنزل عبارة عن مركب دقيق لأنواع مختلفة من الخامات والألوان لذلك لابد من مراعاة تنظيف كل جزء من هذا المركب على حدة طبقاً للون ومادة صنع هذا الجزء فبالنسبة للستائر إذا كانت خفيفة يتم غسلها يدويا بماء بارد وصابون بدون عصر أما إذا كانت ستائر ثقيلة فيتم تنظيفها بالمكنسة الكهربائية مع إزالة البقع بمزيل بقع طبقاً لنوع البقعة أما المفروشات فيتم تنظيفها طبقاً للإرشادات المرفقة بها والسجاجيد يتم تنظيفها بالمكنسة الكهربائية مع مراعاة عدم "تنفيض" السجادة بضربها على الظهر لأن هذا يحرك خيوطها ويقلل من عمرها الإفتراضى بعد ذلك يتم تفرشيها بفرشاة خشنة بقليل من الماء والخل للمحافظة عليها وإكسابها اللون الزاهي وبالنسبة لمقاعد الانتريه أو الصالون يتم تنظيفها بقطعة قماش مبللة بزيت البروتين إذا كانت مصنعة من الجلد لإكسابه المرونة واللمعان أما إذا كانت الكراسي مصنعة من القماش فيتم تنظيفها بقطعة إسفنج مبللة برغوة الصابون وليس ماء الصابون بعدها يتم تجفيفها بالمجفف الكهربائي الخاص بالشعر أما الأثاث المصنع من الخشب كالموبيليات والدواليب فلا يتم تنظيفها بالماء أو الكحول الأحمر حتى لا يفقد الخشب لونه ورونقه وإنما يتم تنظيفه بقطعة قماش خالية من الوبرة بعدها يتم فرش الدواليب بمشمع بلاستيكي خفيف ولا يتم استخدام الورق لأنه يلتصق بجدار الدولاب ويصعب تنظيفه.
وتضيف الدكتورة صفية ساروخ أنه من الخطأ تنظيف المرايا الزجاجية باستخدام الجرائد أو مزيل صناعي لأنه يؤثر على لون الخشب المحيط بالمرايا ولكن يتم تنظيف المرايا بقطعة قماش خالية من الوبر مبللة بالكحول الأحمر ونفس الطريقة يتم استخدامها مع النجف الكريستال أما الحوائط وأوانى الزهور فيتم غسلهم باستخدام الماء والصابون مع مراعاة أن يكون الصابون البلاستيكية والقماش يتم غسلها بالماء والصابون مع مراعاة أن يكون الصابون على هيئة سائل وليس بودرة مسحوق حتى نحافظ على لون الحوائط والزهور الزاهية وبالنسبة للمعادن
وتشير الدكتورة صفية ساروخ أنه لابد من عدم استخدام قشر الليمون أما الصور والتابلوهات فيكتفي بتنظيفها بفرشاة ناعمة دون أي سائل وتوصى د.صفية ساروخ بالابتعاد عن استخدام المواد الكيمائية الحارقة في التنظيف كالصودا بالابتعاد عن استخدام المواد الكيمائية الحارقة في التنظيف كالصودا بالابتعاد عن استخدام المواد الكيميائية الحارقة في التنظيف كالصودا الكاوية لأنها تزيل طبقة المينا التي تكسب اللمعان في الأرضيات والسيراميك وأنما يتم تنظيف أرضيات الحمامات والمطابخ بالمنظفات المعتادة بعدها يتم مسح الأرض بقطعة مبللة بالكيروسين لإكسابه لمعة وجمال وهذا هو السبيل الوحيد للمحافظة على المنزل بدون حشرات هو تهوية المنزل ومسح الأرضيات بالكيروسين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
بعض الطرق للا هتمام
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مدرسة الشهيد مرزوقة :: الديوان الترفيهي والمنوعات :: ركن الإقتصاد المنزلي-
انتقل الى: