العلم كالماء والهواء
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 أهازيج نحوية

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محمدوليد
الإدارة والإشراف العام
avatar

عدد المساهمات : 374
تاريخ التسجيل : 29/10/2009

مُساهمةموضوع: أهازيج نحوية   الخميس يناير 14, 2010 2:46 pm



أهازيج نحوية


الكلمة اسم مفرد صيغت من أجل المعنى
في النفس المعنى توحّد اسم وفعل اجتمعنا
بس الزمان اتنمرد هو سبب فرقتنا
وثالثنا حرف أجرد معناه في خدمتنا


الكلمة : - لفظ صيغ لمعنى ، وهي اسم أو فعل أو حرف .
الاسم : - ما دلّ على معنى في نفسه غير مقترن بأحد الأزمنة الثلاثة .
الفعل : - ما دلّ على معنى في نفسه مقترن بأحد الأزمنة الثلاثة .
الحرف:- ما جاء لمعنى وليس باسم أو فعل .

بالجر وأل التعريف والنداء بتعرفنا
وجمع وتثنية وتنوين علامات توضحنا
وياء النسبه والتصغير الاسم صار بمعنى

علامات الاسم :- دخول أل التعريف ، الخفض، التثنية، الجمع، التصغير، النسبة، النداء، والتنوين .


تاء الفاعل والتأنيث مع ما اقترن بالزمان
وقد ونون التوكيد والسين وسوف يا فهمان
كي النصب ولام الجزم للفعل هي العنوان
علامات الفعل :- دخول تاء الفاعل وتاء التأنيث الساكنة، ونون التوكيد، قد ، السين ،سوف، النواصب
والجوازم .


ماحصل قبل الحديث تعريف الفعل الماضي
تاء الفاعل والتأنيث حكم عليه القاضي
وضم وفتح مع تسكين للبنا فيها راضي

الفعل الماضي :- ما دلّ على زمن مضى ، ومن علاماته قبول تاء التأنيث الساكنة وتاء الفاعل ، ويبنى على الفتح والسكون والضم .

بحروف الفعل " نأتي" بنعرفك يا مضارع
قابل للنصب والجزم مبتقدر إلها تصارع
على الفتح والتسكين فالبنا بتيجي خاضع
بالضمة وثبوت النون بالرفع نجمك ساطع
معظم حضورك معرب و بتتكيف مع الواقع
وبخصوص ال فعل الأمر ثالثهم مافي رابع
في علامات البناء بمرعى المضارع راتع
الفاعل بسمع للأمر وبنفذ فارع دارع

الفعل المضارع: يدل على الحال والاستقبال ، يأتي مرفوعا ما لم يسبق بناصب أو جازم ، يبنى على الفتح إذا اتصلت به نون التوكيد ، وعلى السكون إذا اتصلت به نون الإناث .
أما فعل الأمر فيبنى على ما يجزم به مضارعه ، ويبنى على السكون إذا اتصلت به نون الإناث، ويبنى على الفتح إذا اتصلت به نون التوكيد و....

حسب القالب والتشكيل الفعل صحيح ومعتل
سالم ومضعف مهموز وحرف العلة ما لو ظلّ
لفيف ومثال وأجوف والناقص بالياء انعلّ
عوى لفيف مقرون بعد الواو الألف حلّ
وعى لفيف مفروق بين العلة العين ملّ

يقسم الفعل حسب بنيته الأصلية إلى صحيح ومعتل : والصحيح ما خلت حروفه الأصلية من حروف العلة ( الألف والواو والياء) وهو سالم ومهموز ومضعّف . والمعتل ما كان في بنائه الأصلي حرف أو حرفي علة ويقسم إلى مثال وناقص وأجوف ولفيف

بالعلامات الفرعية إعراب الأسماء الخمسة
أب أخ حم فو ذو وسادسهم كلّ خسة
جاء أبوك ، إنّ أباك عل والد ظلك مسه

الأسماء الستة هي : أب ، أخ ، حم، فو ، ذو " بمعنى صاحب " ، هن" الشيء المنكر الذي يستهجن ذكره من العورة ، والفعل القبيح . وتعرب هذه الأسماء بالحروف ، ويشترط أن تكون مفردة ، مكبرة ، مضافة إلى غير ياء المتكلم .

من لفظ الاسم المفرد مثنى بألف ونون
والبنصب الياء اتعهد وجرو على المضمون
بلحقو اثنان وكلتا وللجمع السالم سنون
وبالإضافة يا حرام بفقدوا الاثنين النون
المثنى :- كل اسم له مفرد من لفظه ، ثم ألحق بآخره ألف ونون أو ياء ونون ، يرفع بالألف وينصب ويخفض بالياء المفتوح ما قبلها المكسور مابعدها ، ويلحق به اثنان، اثنتان،كلا وكلتا مضافتين لمضمر : كلاهما ..

جمع المذكر سالم كالظالمين من ظالم
واو ونون وياء ونون هذي قواعد عالم
أولو وألفاظ العقود بتلحقو يا أوادم

جمع المذكر السالم : هو كل اسم له مفرد من لفظه ثم الحق بذلك المفرد واو ونون أو ياء ونون، يرفع بالواو وينصب ويخفض بالياء المكسور ما قبلها المفتوح ما بعدها . ويلحق به أولو ، السنون ، أهلون ، وألفاظ العقود، وأرضون..


العصا قول الفتى مثال للاسم المقصور
بألف لازمه انتهى للحركة مافي حضور
المقصور : كل اسم معرب آخره ألف لازمة مسبوقة بفتحة ، ويعرب بحركات مقدرة .


والمنقوص اسم معرب راع يسوق الأغنام
نكرة مرفوع ومجرور حذفت ياءوا يا حرام
وان جاء معرّف تعريف ثبتت ياؤه ياكرام
كسر وضم بيتقدر والفتح دايم دوام

المنقوص : كل اسم معرب آخره ياء لازمة مسبوقة بكسرة ويعرب بضمة وكسرة مقدرتين وفتحة ظاهرة اذا كان معرفة, وتحذف ياؤه في حالتي الرفع والجر اذا كان نكرة .


بالألف الزائد والهمز نقول الاسم ممدود
خذ مؤنث الألوان والصحراء ما إلها حدود
برحّب بالحركات ع الآخرتثبت وجود
أما المبني هؤلاء من عالمنا هو مطرود

الممدود : كل اسم معرب آخره همزة وقبلها ألف زائدة ، ويعرب بحركات ظاهرة .

المنفصل والمتصل ثلث أنواع الضمائر
والمستتر بعد الفعل مثل دخان السجائر
لا تتعب ولا تشقى هو الفاعل يا شاطر
الضمائر : ثلاثة أنواع المتصل والمتصل والمستتر ، وهو كل ضمير يقوم بشغل مكان اسم ، والمستتر لا ينطق ولا يكتب ولكن نقدره من سياق الجملة .


أما الأفعال الخمسة قاعدتها معروفه
لن يفعلا لم تفعلي فيها النون محذوفه

الأفعال الخمسة : كل فعل مضارع اتصل به ألف الاثيين أو واو الجماعة أو ياء المخاطبة ترفع بثبوت النون وتنصب وتجزم بحذف النون


كيف ومتى أين وكم من أسماء الصدارى
تستخدم للاستفهام إذا كنا حيارى

أدوات الاستفهام : هل ، أ ، ما ، ماذا ، من ، أين ، كيف متى ، أنّى – لا تؤثر فيما بعدها و ( أيّ ، كم ) تؤثر فيما بعدها

مميّز كم الاستفهام مفرد نكرة منصوب
ومميّز كم التكثير ع خفض الآخر محسوب

كم : اداة استفهام يأتي بعدها تمييز منصوب ، وأحيانا يحذف هذا التمييز ( كم دينارا تقبض ، كم تقبض ؟)
كم : الخبرية ، حرف تكثير


بتعمل أعمال الأفعال المصادر واسم الفاعل
وكالفعل المبني للمجهول بيعمل اسم المفعول
قد يأخذ نائب فاعل أو حسب الموقع نقول
المصدر اسم ، ورغم أن الأسماء لا تأخذ في العادة فاعلا ولا مفعولا به ، فان المصدر أحيانا يأخذ مضافا اليه ثم مفعولا به ، وقد يأخذ اسم الفاعل مفعولا به بعده ، وقد يأخذ اسم المفعول نائب فاعل بعده .

ع زنة كلمة فاعل بنصوغ الفعل الثلاثي
من ينبوع الصرف ناهل و حافظ ارثي وتراثي
ع وزن كلمة مفعول يصاغ المبني المجهول
ما أحلى أكل المعمول بزبدة بلادي مجبول
اسم الفاعل يصاغ من فعل ثلاثي معلوم الفاعل على وزن فاعل ومن فوق الثلاثي بضم الأول وكسر ما قبل الأخير.
واسم المفعول يصاغ من الفعل الثلاثي المبني للمجهول على زنة مفعول ومن فوق الثلاثي بضم الأول وفتح ما قبل الأخير
هلمّ جرّا هات آه هيّا أسماء الأفعال
عليك هاك حذار آخ سرعان كخ بسرعة تعال
اسم الفعل : هو اسم يحمل في طياته معنى فعل من الأفعال وأحيانا يأخذ مفعولا به وكل اسم فعل له حركة ثابتة على آخره


وزن فعلة بفتح الفا بنصوغك يا اسم المرة
ونفس الوزن بكسر الفاء بنشكلّ اسم الهيئة
وزن اسم مرة : فعلة فتح الفاء واللام وتسكين العين .
وزن اسم الهيئة : فعلة بكسر الفاء وفتح اللام وتسكين العين .


حسب حركة قبل الأخير في أفعال المضارع
بتشكل اسم المكان أنا ع المعمل طالع
اسم المكان : كلمة تدل على مكان وقوع الحدث .

بالفتحة بدل الكسرة ولا يمكن نقبل اتّنوين
احنا الممنوع من الصرف بالعلّة وبالعلّتين
كجمع ومفرد منته بألف وهمزة زائدتين
والوزن بصيغة أفعل وحتى كلمة فلسطين
العلم عمر وعدنان والشهر الهجري شعبان
زينب وخولة وحنان مصروفة بالعلتين
محاصيل وتقارير صيغ منتهى الجموع
أمّا بستان وحصان لا تكن فيها مخدوع

المنادى بكلمتين يأتي منصوب بفتحه
كا يا مجيب الدعاء تمم عليّ الفرحة


العدد واحد واثنين بطابق لزميلو المعدود
وفي تركيب العشرة بتمشي ع الخط المعهود
ومن ثلاثة لعشرة يخالف العدد المعدود
وكلمة "بضع " أيضا وقعت معهن عقود
كتبتلها ثلث كلمات وافتني بتسعة ردود
والعشرون والثلاثون وبقية ألفاظ العقود
حتى المائة والمليار ما بتدخل في المعدود
من اثنين للعشرة في العدد الترتيبي
تبنى ع وزن " الفاعل " يا ابني يا حبيبي
فهذا السطر الثالث شو هالصدفه الغريبي
الواحد مع مذكر يبنى ع وزن أفعل
ذاكر زيد تعب زيد كان ترتيب الأول
والواحد مع مؤنث يبنى ع وزن فعلى
مثل ما حصلت لبنى على درجتها الأولى
وصدر العدد المركب يبنى ع وزن الفاعل
فالباب الثاني عشر مثل ما قال القائل


ما أفعل وأفعل ب إذا بدنا نتعجب

ما أجمل هذي الفتاة لمّا إنها تتحجب
ما هي الابتداء وبعدها الفعل الماضي
وإذا بتسأل عن خبر الجملة الفعلية عادي
أما صيغة " أفعل" ب ماض ع صورة أمر
لو كانت فعل أمر كان فاعلها مستتر
والباء حرف زائد قبل الفاعل في الصدر

حتى تنشئ جملة مدح بالفعل الجامد" نعم"
"
ساء وبئس" للردح لمّا بدك اتذم
فنعم البطل عمر و نيال إلي بتلم
الفاعل في الجملة البطل وعمر لايعرب بدل
بل هو مخصوص المدح في مثل هذي الجمل

كان وصار والأخوات من ا لأفعال الناقصات
لأضحى وأمسى دالالات على خواص الأوقات
في الجملة الاسمية بالذات إلهن صولات وجولات
اسمهن ظلوا سليم وفي الخبر الإصابات
أما إنّ هالمفعوصة كأنها بنت ذوات
عن عمل كان حادت واشتغلت فالمبتدآت
وكأن إلها أخت دلالتها التشبيهات
إنّ وأنّ من عيلة الحروف الناسخات
وطلعت إلي بتنفي الجنس مدري من أي جنسات
بتعمل عمل إنّ مع بعض التحفظات
أ لات اسمها محذوف وبتعمل أعمالك ليس
ظلوا خبرها منصوب والاسم اختلس خلسة .
الإضافة إسناد اسمين والها في النحو ضربين
الإضافة المعنوية بتفيد معنى الملكية
أو من البيانية أو في معنى الظرفية
أمّا الوصف لمعموله فهي الإضافة اللفظية
الإضافة نسبة بين اسمين يكون الأول مسندا إلى الثاني والإضافة على ضربين معنوية ولفظية ، والإضافة المعنوية تكون بمعنى التملك ( أخوك ) تعني أخ لك ،وبمعنى ( من البيانية ) خاتم فضة – خاتم من فضة ، وبمعنى (في الظرفية) سهر الليالي أي السهر في الليل .
أما اللفظية فهي اضافة الوصف لمعموله ( أنت ضارب المذنب ) فائدتها تعود على اللفظ بتخفيفه من التنوين .

أدوات بتجزم فعلين أسماء وظروف وحروف
اذما وأين ومتى وما وان حضر لذّبح خروف
الأدوات التي تجزم فعلين :
أحرف : إن ، اذما
ظروف: أين، متى ، أنى ، حيثما.
أسماء : من ، ما أي ، مهما

حتى تأكيد الأفعال جاء المفعول المطلق
فتحت ع النحو الباب بعد ما كان مغلّق
بقدّم كل اعتذاري إذا وقعت بمزلق

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
أهازيج نحوية
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مدرسة الشهيد مرزوقة :: ديوان الأدب :: ركن الحكايات-
انتقل الى: