العلم كالماء والهواء
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 وتبقين يا مصر فوق الصغائر (( فاروق جويدة ))

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محمدوليد
الإدارة والإشراف العام
avatar

عدد المساهمات : 374
تاريخ التسجيل : 29/10/2009

مُساهمةموضوع: وتبقين يا مصر فوق الصغائر (( فاروق جويدة ))   الأحد نوفمبر 22, 2009 2:46 pm





أحببت أن أنقل قصيدة غاية في الروعة والجمال لشاعرنا
العظيم / فاروق جويدة
وهي جديدة لم تتناقلها كثير من المنتديات
وهي رسالة واضحة للشعب المصري والشعب الجزائري
وهناك معاني عظيمة بين السطور
فسأترككم تعيشون معها



وتبقين يامصر فوق الصغائر

(الشاعر المصري الكبير فاروق جويدة)

شهيد علي صدر سينـاء يبكي .. ويدعو شهيداً بقلب الجزائـــر
تعال إليّ ففي القلب شكـوى .. وبين الجـوانح حزن يكـــابر
لماذا تهون دماء الرجـــال .. ويخبــو مع القهر عزم الضمائر
دماء توارت كنبض القلـوب .. ليعلو عليها ضجيج الصغائـــر
إذا الفجر أصبح طيفـاً بعيداً .. تـباع الدماء بسوق الحناجــر
على أرض سيناء يعلو نــداء .. يكبر للصبح فوق المنابــــر
وفي ظلمة الليل يغفـو ضيـاء .. يجيء ويغدو.. كألعـاب ساحـر
لماذا نسيتــم دماء الرجـال .. على وجه سينا.. وعين الجزائر؟!
***
على أرض سينـاء يبدو شهيد .. يطوف حزيناً.. مع الراحليــن
ويصرخ في النـاس: هذا حرام .. دمانا تضيـع مع العابثيـــن
فهذي الملاعب عزف جميــل .. وليســت حروبا على المعتدين
نحب من الخيل بعض الصهيـل .. ونعشــق فيها الجمال الضنين
ونطرب حين يغني الصغــار .. على ضوء فجر شجي الحنيـن
فبعض الملاعب عشق الكبــار .. وفيها نداعب حلـم البنيـن
لماذا نراها سيوفاً وحربــــاً .. تعالوا نراها كنـاي حزيــن
فلا النصر يعني اقتتال الرفــاق .. ولا في الخسارة عار مشــين
***
على أرض سيناء دم ونـــار .. وفوق الجزائر تبكي الهــمم
هنا كان بالأمس صوت الرجال .. يهز الشعوب.. ويحيـي الأمم
شهيدان طافا بأرض العروبــة .. غنى العراق بأغلي نغـــم
شهيد يؤذن بيـن الحجيــج .. وآخر يصرخ فوق الهـــرم
لقد جمعتنا دمـاء القـلــوب .. فكيف افترقنا بهزل القــدم؟!
ومازال يصرخ بين الجمــوع .. قم اقـرأ كتابك "وحي القلم"
على صدر سيناء وجه عنيــد .. شـهيد يعانق طيف العلــم
وفوق الجزائر نبض حزيـــن .. يداري الدموع ويخفي الألـم
تعالـوا لنجمع ما قد تبقــى .. فشر الخطـايا سفيـه حكـم
ولم يبق غير عويل الذئـــاب .. يطارد في الليل ركب الغنــم!
رضيتم مع الفقر بـؤس الحياة .. وذل الهـوان ويـأس النـدم
ففي كل وجه شظايا همــوم .. وفي كل عين يئن الســـأم
إذا كان فيكم شموخ قديــم .. فكيف ارتضيتم حياة الـرمم؟!
تنامون حتى يموت الصبــاح .. وتبكون حتى يثور العـــدم
***
شهيد على صدر سيناء يبكي .. وفوق الجزائر يسري الغضـب
هنا جمعتنا دمـاء الرجــال .. فهل فرقتنا 'غنـاوي' اللعـب
وبئس الزمان إذا ما استكـان .. تسـاوي الرخيص بحر الذهـب
هنا كان مجد.. وأطلال ذكرى .. وشـعب عريق يسمى العـرب
وياويلهم.. بعد ماضٍ عريـق .. يبيعون زيفاً بسوق الكـــذب
ومنذ استكانوا لقهر الطغـاة .. هنا من توارى.. هنا من هـرب
شعوب رأت في العويل انتصارا .. فخاضت حروباً.. بسيف الخطب
***
على آخر الدرب يبدو شهيـد .. يعانق بالدمـع كل الرفــاق
أتوا يحملون زمانـاً قديمـــاً .. لحلم غفا مرة.. واستفـــاق
فوحد أرضاً.. وأغنى شعوبــا .. وأخرجها من جحور الشقـاق
فهذا أتى من عيون الخليـــل .. وهذا أتى من نخيل العـــراق
وهذا يعانق أطلال غــــزة .. يعلو نداء.. يطــول العنـاق
فكيف تشرد حلم بـــريء .. لنحيا مرارة هذا السبـــاق؟
وياويل أرض أذلـت شموخـا .. لترفـع بالزيف وجه النفــاق
***
شهيد مع الفجر صلى.. ونادى .. وصاح: أفيقوا كفاكم فســادا
لقد شردتكم هموم الحيـــاة .. وحين طغى القهر فيكم.. تمادى
وحين رضيتم سكون القبــور .. شبعتم ضياعـا.. وزادوا عنادا
وكم فارق الناس صبح عنيــد .. وفي آخر الليل أغفى.. وعـادا
وطال بنا النوم عمرا طويــلا .. وما زادنا النوم.. إلا سهــادا
***
على صدر سيناء يبكي شهيــد .. وآخر يصرخ فـوق الجزائــر
هنا كان بالأمس شعب يثــور .. وأرض تضج.. ومجـد يفاخــر
هنا كان بالأمس صوت الشهيد .. يزلزل أرضـا.. ويحمي المصائـر
ينام الصغير على نار حقـــد .. فمن أرضع الطفل هذي الكبائر؟!
ومن علم الشعب أن الحـروب .. 'كـرات' تطير.. وشعب يقامر؟!
ومن علم الأرض أن الدمــاء .. تراب يجف.. وحزن يسافـــر
ومن علم الناس أن البطولــة .. شعب يباع.. وحكم يتـــاجر؟!
وأن العروش.. عروش الطغـاة .. بلاد تئن.. وقهر يجـــــاهر
وكنا نباهي بـدم الشهيـــد .. فصرنا نباهي بقصف الحناجــر!
إذا ما التقينـــا على أي أرض .. فليس لنـا غير صـدق المشاعـر
سيبقى أخي رغم هذا الصـراخ .. يلملم في الليل وجهي المهاجــر
عدوي عدوي.. فلا تخـدعوني .. بوجه تخفى بمليون ساتـــــر
فخلف الحـدود عـدو لئيـم .. إذا ما غفونا تطل الخناجــــر
فلا تتركوا فتنـة العابثيـــن .. تشـوه عمراً نقي الضمائـــر
ولا تغرسوا في قلـوب الصغـار .. خرابا وخوفا لتعمى البصـــائر
أنا من سنين أحـب الجـزائـر .. ترابا وأرضا.. وشعبـا يغامــر
أحب الدمــاء التي حررتــه .. أحب الشمــوخ.. ونبل السرائر
ومصر العريقة فوق العتـــاب .. وأكبر من كل هذي الصغــائر
أخي سوف تبقي ضميري وسيفي .. فصبر جميل.. فلليــل آخــر
إذا كان في الكون شيء جميــل .. فأجمل مـا فيه.. نيل.. وشاعـر
]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
وتبقين يا مصر فوق الصغائر (( فاروق جويدة ))
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مدرسة الشهيد مرزوقة :: ديوان الأدب :: ركن شعر المشاهير والمنقول-
انتقل الى: